نشوة الشاعر
03 سبتمبر 2016
3
352

أنا شاعرٌ القوم صبح تنفس
ينير إذا الليل فى الأرض عسعس

إذا أنعشتنى رياح الصبا
يدندن شعرى رقيق ويهمس

وإن غضبت جاء شعرى غضوباً
يدمر كل عتل تغطرس

أخوض من الشعر كل البحور
وفى كل بحر أرى لستُ أطمس

فشعرى كالدر فى سبكه
ولكن معناه أغلى وأنفس

أو إن القوافي من وقعها
لها سحر هاروت أو هى حورس

على مسرح الفن من مبدعاتى
عرائس فكرى تغنى وتعرس

ومن كل بيت على متن طرس
نشاوى بيان وفكر تبهنس

فيطرب جيل ويأنس جيل
وجيل بمعنى كريم تحمس

يفاخر شعرى بمدح بلادي
وهل مثلها فى العوالم اقدس

و( طيبة ) مسقط رأسى الأعز
وفيها الهواء الذى أتنفس

ولى عبق في جميع القلوب
فينعشها إن يكن منه ملمس

قلوب المحبين قد صفقت
قبيل الأيادي لفرط التحمس

إذا ضمنى مجلس كنت فيه
مهابا على مقعد العز أجلس

ولى مقعد فوقَ هام السحاب
كهام بلادى علت كل أرؤس

أنا علم خافق كبلادى
لها علم خافق لا ينكس

بقلم : د.خالد سالم


3 ردود على “نشوة الشاعر”

  1. يقول خشان خشان:

    سلم البنان والجنان .. من أجمل ما قيل في هذا الباب. استوقفني الشطر:
    ” وإن غصبْتُ جاء شعري غضوبا ” = 3 3 3 3 2 3 2
    لكأن ثمة خطأ مطبعيا ما خرج بالوزن من المتقارب للمسحوب.
    وهي يستقيم على المتقارب إذا كانت ( غضبَتْ ) للغائب المؤنث وفي هذا ما يخل بالمعنى. فلعل الأصل كان : ” إذا ما غضبت فشعري غضوبٌ ” ثم حصل خطأ في الطباعة.

  2. يقول خشان خشان:

    علق الأستاذ باديس قائلا :” الشطر صحيح وغضبَِتْ يعني ريح الصبا في البيت السابق ”

    فوجب الاعتراف بصحة ما ذهب إليه الشاعر الكريم والاعتذار له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي