فارس الشعراء
01 سبتمبر 2016
0
225

قد كتمت الشكوى عن الأقرباء
وعن الأوفياء من أصدقائي

آه…يا دهر قد أطلت عنائى
وتفننت فى صنوف البلاء

أنت بالغت فى عذابي وظلمى
رحلة مرةً بغيرِ إنتهاء

وشبابى النضير مر سريعاً
ما تهنأت مر بارتواء

ذا ربيعي مبدد قد تهاوى
وازدهارى مهدد بالفناء

وزهورى نثرتها من غصونى
وسلبت العطور من أندائى

كلما قلتُ قد تحطم قيد
لاح قيد مجدد إلايذاء

أنت حاربتنى بكل الدواهى
لم ترمى غير ذلتى وشقائى

أى موت أخافه من أمامى
أى موت أخافه من ورائى

إنما الموت أن يصير ربيعى
واجما مثل أيكة خرساء

إنما الموت أن تصير الأمانى
فى ضياع كريشة فى الهواء

إنما الموت أن يسد طريقى
والمنايا تلهو على اشلائى

إنما الموت أن يبدد زهرى
تحت أقدام زعزع نكباء

فإذا أسكت المنون صداحى
فهزيل عن انتزاع غنائى

إن ذكرى مجدد لحياتي
ومماتى مذكر لبقائى

فإذا خط فى السماء فنائى
فلقد
عشتُ
فارس الشعراء

بقلم : د. خالد سالم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي