جامعة دار الحكمة متمثلة في قسم التربية الخاصة تنظم الملتقى التربوي السنوي في دورته الثالثة “عطاؤنا سما”  
29 مارس 2017
1
692

 

ش ا س – عاتكه ملا – جده

نظّم قسم التربية الخاصة في جامعة دار الحكمة بجدة الملتقى التربوي السنوي بدورته الثالثة بعنوان “عطاؤنا سما” في28 مارس 2017 الموافق 1 رجب 1438 هـ من الساعة ٧:٣٠ صباحا إلى الساعة 4:٠٠ عصرًا في مقرّ الجامعة. وجاء الملتقى بهدف المساهمة بخدمة المجتمع من خلال نشرالتوعية للارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في مجال التربية الخاصة. وقد حضره ما يزيد عن 500 أمّ ومعلمة تعليم عام، وتربية خاصة، ومشرفات تربويات، وقائدات، ووكيلات المجتمع المدرسي الحكومي والخاص بمدينة جدة  .

 

الملتقى التربوي السنوي في دورته الثالثة “عطاؤنا سما” من تنظيم مجموعة من أعضاء هيئة التدريس -قسم التربية الخاصة في جامعة دار الحكمة، وجاء ليقيس الوضع الحالي في مجال التربية الخاصة. لذلك تضمن الملتقى العديد من البرامج التي تركّزت على صعوبات التعلم، وُطرق التعامل معها في المنزل والمجتمع المدرسي، كما تخلل المُلتقى عرض للخدمات المساندة للتربية الخاصة، وعرض للوسائل التعليمية والتربوية ومشاركة المراكز الحكومية والخاصة لخدمات ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقد ضمّ الملتقى كوكبة من خريجات قسم التربية الخاصة اللاتي تميزن في المجال المهني والأكاديمي في آن. ومن الحضور الدكتورة منيرة جمجوم التي ألقت كلمة ملهمة أكدت فيها على أهميّة تخريج طالبات في مجال التربية الخاصة فهنّ من خلال علمهن وعملهن سيساهمن في تغيير نظرة المجتمع لهذه الفئة المهمشة. والدكتورة منيرة جمجوم هي من أوائل خريجات جامعة دار الحكمة، حصلت على شهادة البكالوريوس في التربية الخاصة عام 2004، ثمّ انتقلت بعدها لمواصلة دراستها في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث حصلت على درجة الماجستير من جامعة كولومبيا، ودرجة الدكتوراه في التربية من جامعة أكسفورد. واليوم هي شريك ومدير تنفيذي لشركة إمكان التعليمية. عملت سابقًا كمستشار في هيئة تقويم التعليم العام حيث قادت عدة مشاريع تأسيسية منها الإستراتيجية الخمسية للهيئة وبناء مشروع إطار المؤهلات الوطنية. كما عملت ككبيرة باحثين في مركز الفكر التابع لبيت الاستشارة العالمي شركة بوز أند كومباني، حيث قادت جهود المركز البحثية حول تنمية رأس المال البشري ويشمل ذلك قضايا التعليم والمرأة. تساهم منيرة في دعم المؤسسات الناشئة من خلال عملها كموجه في (Flat6labs) .

وقد علّقت الدكتورة سهير حسن القرشي، مديرة جامعة دارالحكمة عن الملتقى قائلة: “وفق رؤيتنا التعليمية التي تلتقي مع رؤية وزارة التعليم في إعداد تعليم ينافس على الريادة العالمية، ويسهم في بناء المجتمع المعرفي، بنت جامعة دار الحكمة خططها الاستراتيجية في التعليم. ولإيمان دار الحكمة  بالدور الرئيسي الذي يؤديه المعلم في نجاح هذه الاستراتيجية، وأهمية توفير فرص تعليمية متساوية للجميع سعت دار الحكمة لتحري نظريات التعليمة الحديثة الناجحة في مجال صعوبات التعلم، ومشاركتها مع معلمات التربية العامة والخاصة والأمهات لتأهيلهن ليكن قادرات على إعداد رواد وقادة المجتمع رغم كل التحديات.”

 

وأكدت رئيسة قسم التربية الخاصة بجامعة دار الحكمة الدكتورة نادية جميل طيبة قائلة: “برامج التربية الخاصة بجامعة دار الحكمة تتميز بتأهيل خريجات رائدات في مجال التربية الخاصة بحيث يتم تدريبهن على أحدث البرامج المطبقة والتي تخدم هذه الفئة في برامج الدمج في المدارس وعلى عمليات تفريد التعليم، وهذا ما تسعى إليه رؤية المملكة العربية السعودية 2030، حيث تسعى لتحقيق فرص متكافئة لجميع الطلاب في الحصول على أفضل تعليم في بيئة مدرسية سليمة بغض النظر عن قدراتهم، وقد هدف الملتقى هذه السنة إلى تعريف المجتمع بأحدث النظريات والأساليب العلمية المطبقة في هذا المجال”.

 

استمرّ الملتقى على مدى يوم كامل، وحضره مايزيد على 500 معلمة ومشرفة وأمّ، وتضمن الملتقى محاورًا عديدة محاضرات وورش أولياء الأمور، ومحاضرات وورش عمل لمعلمات التربية الخاصة ولمعلمات التعليم العام، ومحاضرات وورش لمشرفات التعليم نذكر منها: “أولياء الأمور بين التشريعات والخدمات” من تقديم الأستاذة رنا طيبة؛ و”نموذج الاستجابة للتدخل” من تقديم الدكتورة نادية طيبة؛  “تحليل السلوك التطبيقي والتوحد” من تقديم الأستاذة  منى الحداد؛ و”تطور اللغة لدى الأطفال وطرق تعزيزها” من تقديم الدكتورة ندى فقيه؛ و”مؤشرات صعوبات التعلم” من تقديم الأستاذة داليا حمادة، و”ورشة عمل تحليل السلوك التطبيقي” من تقديم الدكتورة لميس باعويضان؛ و”استراتيجيات تفريد التعليم” من تقديم الدكتورة رندة حريري. كما سيتضمن الملتقى عدد من الملصقات العلمية من عدد من الباحثات بالمملكة والتي تتضمن بحوث ودراسات تم تطبيقها في المملكة.

وقد عبّرت الأستاذة نوف العمري-عضو هيئة التدريس ومشرفة التدريب الميداني  لمسار صعوبات التعلم- في جامعة دار الحكمة، عن تجربتها في تنظيم الملتقى للعاملين في مجال التربية الخاصة قائلة: “يسعى الملتقى لرفع مستوى الوعي بما يتعلق بصعوبات التعلم في المجتمع المدرسي بصفة خاصة، ومن ثم العمل لتحقيق التكامل بين مختلف التخصصات من أجل تقديم خدمات ذات كفاءة عالية لهذه الفئة، فئة التربية الخاصة، ولايتم ذلك سوى من خلال الإرتقاء بالأداء المهني والعلمي للعاملين في هذا المجال.”

 

كما شاركت طالبات قسم التربية الخاصة في هذا الملتقى من خلال عرض مشاريعهنّ الدراسية، وملصقات تعليمية تتناول مواضيع مختلفة ذات علاقة بصعوبات التعلم وكيفية التعرف على هذه الفئة وتمد الحاضرات بطرق واستراتيجيات للتعامل معها.

 

والجدير بالذكر أن جامعة دار الحكمة تعمل حاليًا على بحث علميّ سيغير حياة الملايين في الشرق الأوسط كونه يسعى إلى التحري عن المشكلات اللغوية وسيخدم الأطفال من ذوي صعوبات التعلم والمشكلات اللغوية لدى أطفال التوحد منذ الصغر وبالتالي يقدم حلولًا للتعامل مع هذه الصعوبات بوعي وثقة.

 

وإذا كان الفضل ينسب لأهله، فلم يغب عنا في هذا اليوم المميّز، أن نوّجه التهنئة مقرونة بالشكر والعرفان لجميع الداعمين من المؤسسين والامناء وأصدقاء دار الحكمة الأفاضل الذين لم يتوانوا يوماً عن مدّ يد العون والمساعدة وقد تمّ تخصيص نهاية اللقاء لتكريم جميع داعمي قسم التعليم الخاص الذين ساهموا بدفع أقساط الطالبات الحاصلات على المنح فبفضلهم تمكنت هؤلاء الطالبات من متابعة دراستهنّ والتخرج والتميّز في سوق العمل ليصبحن رائدات راعيات قائدات يخدمن الوطن ويحملن الأمانة.

 

 

 

أظهرت الإحصائيات أن نسبة صعوبات التعلم عالمياً تتراوح بين 5% إلى 10%، وقد تزيد نسبتها في مجتمعاتنا نظرًا لعدم التعرف على هذه الفئة والتدخل المبكر، والأشخاص الذين يعانون من صعوبات التعلم عادة ما يكون مستوى ذكائهم مابين المتوسط ​​وما فوق. وعليه، فإن ذلك يتطلب توعية المجتمع عن صعوبات التعلم، وتبعيات عدم التدخل. ويتمّ ذلك من خلال تمكين المجتمع المدرسي من الكشف، والتعرف، والتعامل مع صعوبات التعلم، ومشاركة الطرق والاستراتيجيات والأدوات التي تحتاجها المدارس للكشف عن هذه الحالات والتعامل معها.

لذلك خصصت جامعة دار الحكمة ملتقى”عطائنا سما” لنشر المعارف، والتوعية حول صعوبات التعلم، وكيفية التعرف عليها، وتقديم المساعدة لتوفير فرص متساوية لجميع الطلاب.

###

 

عن جامعة دار الحكمة

تأسست جامعة دار الحكمة عام 1999 وهي مؤسسة غير ربحية للتعليم العالي للبنات في جدة، المملكة العربيّة السعودية. توفر الجامعة 12 برامج بكالوريس التي تندرج تحت كلية القانون والعلاقات الدولية، و كليّة إدارة الأعمال، و كلية التصميم والعمارة، و كلية التربية والعلوم. كما تمنح الجامعة برنامج الماجيستير في إدارة الأعمال والعلاقات الدولية . منذ تأسسها والجامعة تقدم إلى المجتمع خريجات راعيات رائدات قائدات في مختلف المجالات و ذلك يتمّ بالتعاون مع باقة مميّزة تضمّ أعضاء هيئة التدريس والموظفات من مختلف الجنسيات. وهي معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي في المملكة العربيّة السعوديّة. دار الحكمة تسعى دائمًا إلى التميّز الأكاديميّ الذي يعدّ معتمدا داخليا وعالميا، وقد حصلنا على الإعتماد من مجلس اعتماد المدارس و الجامعات في واشنطن، الولايات المتحدة الامريكية في 2008 .


رد واحد على “جامعة دار الحكمة متمثلة في قسم التربية الخاصة تنظم الملتقى التربوي السنوي في دورته الثالثة “عطاؤنا سما”  ”

  1. يقول د/ سحر السبهاني:

    انا حضرت الملتقي وكان شي مشرف الف شكر علي التنظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي