“كاستيلو” أسطورة البن بمذاق مختلف
30 أغسطس 2016
2
1178

ش ا س – د. وفاء ابوهادي

عُشقت فأصبحت مكانتها من أهم ضروريات تعديل المزيج بل وصل الحال في البعض إلى أن تكون رائحتها هي أول مايستنشقه عند استيقاظه من النوم !!
وتغنى بها الشعراء و مُزجت مع حروف التشبيه لشوق بعيد للحظات أسطورية ، وشبهت بها مواقف تعديل المزاج إنها “القهوة” ذاك المشروب الساحر الذي قد يشارك عشاقها في تفتيح الذهن وجلب المزاج الرائق.

ولكن هل من العدل ان نطلق على كل قهوة انها تلك المعشوقة التي نركض اليها لنستشعر السعادة ؟
بالطبع لا .
واليوم نحن في صرح متميز لقلعة البن التي تحتوي على أفضل أنواع البن والذي من شأنه نستطيع أن نجزم أنه غير مفهوم طعم القهوة لما تميز به من طعم رائع وجودة عالية بالإضافة إلى الأيدي الاحترافية في التعامل مع كوب قهوة من “كاستيلو” يجعل للمزاج منحنى آخر حيث تجتمع لذة الطعم و المهارة في التقديم والدقة في التحميص مع مراعاة أن يكون البن طازجاً ومن أفضل أماكن زراعة البن .

ولا ننسى تلك اللمسات الفنية التي يتفنن بها فريق مقهى “كاستيلو” ليضيفوا على رائحة البن الزكية عالم حالم من الأشكال والنكهات لتضفي عالم آخر من قهوة ستخطو الى عالم تاريخ القهوة بثقة وبتخطيط من فريق شبابي يرقى بتعامله مع متطلبات الشباب وفقا للتطور ، و إيماناً منهم على توسيع مشروعهم
وجعل قلعة البن التي ابتداوئها في المدينة المنورة انطلاقة الى كآفة أنحاء المملكة بطرق حديثة و أداء متقن وتميز في الخدمة .

f93a4831-7e4c-41c5-9342-9868de694779

ولنتعرف أكثر على قلعة البن “كاستيلو” التقت صحيفة شبكة الاعلام السعودي بأحد ملاك مقهى ” كاستيلو ” السيد عبدالسلام علمي الذي بادرناه بسؤالنا عن فكرة مقهى “”قلعة البن ” ؟
من خلال عملنا في مجال القهوة والمقاهي لمدة 15 عام تبين لنا أن معظم الزبائن غير راضيين عن المشروب المقدم وخصوصاً من المقاهي المحلية وعدم ثبات الطعم والنكهة في كل مرة يتذوقون فيها مشروبهم المفضل ؛ لذلك قررنا أن نتخذ قرار جذرياً بتغيير مفهوم القهوة بشكل عام من خلال إنشاء أول مقهى ومحمصة متخصصة في المدينة المنورة .
و بدأت انطلاقتنا في شهر رجب ولله الحمد كبداية نستطيع نجزم أننا استطعنا أن نثبت أننا غيرنا وقت القهوة لوقت استمتاع بمذاق خاص يتفرد به بن مقهى “كاستيلو”

بماذا يتميز البن ؟
دعيني أولاً أشير إلى جانب مهم وهو : أن فكرة إنشا مقهى مختص يعد تحدياً كبيراً في عالم القهوة لذلك توجب علينا أن نذهب ونشتري البن الأخضر بأنفسنا من أماكن زراعته حول العالم ، وأن ننتقي أجود انواع البن بعناية تامة بالإضافة الى ضماننا وسيلة نقل مناسبة تحفظ لنا جودة هذه الحبوب الخضراء والتأكد من عدم تعرضها لأي نوع من أنواع الضرر أو التلف وذلك .
بعد شراء البن الاخضر فهذا موضوع حساس جداً لأنه يتطلب خبرة طويلة جداً في هذا المجال من حيث شراء أفضل أنواع القهوة واستخلاص النكهات الخاصة منها ، ففي كل منطقة في العالم هناك طعم ونكهات مميزة على حسب مناطق الزراعة والارتفاع عن سطح البحر وطريقة معالجة القهوة .

IMG-20160225-WA0007

هل هناك فكرة لتغيير مفهوم القهوة بين المجتمع السعودي ؟
في اعتقادي هناك تطور لافت في المجتمع السعودي في مفهوم القهوة وذلك بسبب تطور أسلوب حياة الناس فقد ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير في نقل فكرة التخصص في القهوة بحيث أصبح المواطن السعودي يميز بين المقاهي التجارية من المقاهي المختصة من حيث القهوة الجيدة من الرديئة بجانب انتشار هذه الثقافة في منطقتنا أصبحت المملكة في مقدمة الدول في العالم باستهلاك القهوة فهي تنفق قرابة 4.5 مليار ريال سنوياً على مشروب القهوة ، حيث أن معدل استهلاك الفرد للقهوة سنوياً يصل إلى 3 كيلو جرام .
وانطلاقا من هذه الارقام طورنا امكانياتنا في “كاستيلو كوفي” بحيث بدأنا في تقديم خيارات أكثر للزبائن من حيث عدد ونوعية القهوة الخضراء المستوردة و أصبح بإمكان الزبون اختيار القهوة التي يحبها على حسب نوع القهوة ودرجة التحميص والنكهات العطرية ، واضفنا مؤخرا القهوة العضوية التي تزرع في الأسمدة العضوية الآمنة بيئياً والخالية من المواد الكيماوية والتي غالباً ما ترتكز في تكوينها على حبوب البن المتبقية من المحاصيل السابقة ، وتبدأ عملية المعالجة بإزالة الطبقة الخارجية للبذور ، وقد لاقت رواجاً كبيراً لدينا حيث يفضل أغلب الزبائن القهوة العضوية نظراً لفوائدها الصحية ، بالإضافة لخيارات كثيرة ومنها القهوة الخالية من الكافيين التي أصبحت حالياً من المشروبات الاساسية في “كاستيلو” .

إلى أي مدى تراعوا مزاجية زواركم في اختيارهم للقهوة ؟
نتفق جميعاً على ان معظم المقاهي لديها سياسات صارمة في التعامل مع الزبائن بحيث أنها لا تقدم خيارات خاصة للزبائن خارج المنيو الموجود بالمقهى أما في المقاهي المختصة فتجد هناك العديد من الخيارات التي يمكن للزبون اختيارها من خارج قائمة المشاريب الموجودة بالمحل واعتقد ان تحقيق أمنية الزبون في اختيار طريقة تحضير مشروبه الخاص هي بحد ذاتها خطوة رائعة وايجابية في ايجاد علاقة رائعة مع الزبائن تجعله يستمتع بشكل غير مباشر في الخدمة المقدمة له .

IMG-20160225-WA0006

الطموح الذي تطمحون فيه ؟
طموحاتنا لا سقف لها ولكن أحصر حالياً طموحاتنا في رفع مستويات الخدمة لأعلى مستوى سعياً منا لتطوير مفهوم العمل التجاري والتحفيز لتوسع مشروعنا ليشمل أكبر مناطق بالمملكة وذلك من إدراكنا أن الربح ضروري لنجاحنا في المستقبل ، بالإضافة الى تقديم المساهمات الإيجابية لخدمة مجتمعنا وبيئتنا والاستمرارية في تقديم أرقى المنتجات والمشروبات بنفس الجودة والاتقان في كل مرة .
وهدفنا تقديم تجربة لها وقع طيب في حياة الافراد اليومية بالإضافة الى الحرص على أعلى مستويات الرضى لدى الزبائن في جميع الأوقات الذي هو غايتنا والسعي لأن تكون شركة كاستيلو هي الرائدة في تقديم أفضل أنواع البن في العالم .
مع تأكيدنا لسعي الى اكبر انتشار في كآفة محافظات المملكة بفضل من الله وفريق العمل المتكاتف والسائر على خطى واحدة ودعم كل من يسهمون في النجاح ومباركته .

هل هناك عراقيل تعرقل ان يتطور مشروعكم كشباب يهدف الى رفع دخله وفتح مجال لفكرة تتطور لتصل الى مشروع كبير ؟
في أي مشروع تجاري هناك مشاكل وعراقيل واخطاء ، لكن المهم في هذا الجانب هو الحس التجاري والتحفيز في العمل والايمان بالعمل الذي تقدمة للمجتمع بغض النظر عن الربح .
لقد وضعنا خطة عمل واضحة في بداية مشروعنا التجاري وواجهنا بعض الصعوبات والعقبات لكن في النهاية تغلبنا عليها وسمحنا لأنفسنا بالمضي قدماً في تحقيق ما نطمح اليه .
اما بالنسبة للعائد المادي فهو ضروري لاستمرار أي مشروع تجاري ، لكن في المقابل يجب علينا التحلي بالصبر والرضا في اول سنة للمشروع حتى تتكون لدينا قاعدة اساسية في العمل (الزبائن ) .

IMG-20160202-WA0005

هل سيكون هناك خطة لتوصيل البن الى انحاء المملكة ؟
طموحنا ان نتوسع في كل المملكة ضمن الامكانيات المتاحة والخطط الموضوعة خلال السنوات القادمة ، وتميزنا الان كأول مقهى مختص بالمدينة المنورة والترتيب الخامس على مستوى المملكة ضمن منافسة قوية جداً في هذا المجال يفتح لنا باب كبير من العزيمة للتقدم الى القمة بمشروعنا .
ومن هذا المنطلق قررنا البدء في توزيع منتجاتنا في كافة مناطق المملكة حتى نتمكن من دراسة حركة السوق التجارية خارج منطقتنا والتوسع مستقبلا ، وعلى هذا الخطى كانت اتفاقية فريق مقهى “كاستيلو” متمثلة في رئيس مجلس الادارة السيد ريان مجاهد والمدير الاقليمي السيد محمد شامي ، ومدير التسويق السيد سعد المحمد .

لماذا اخترتم شارع سلطانة لفتح مقهى “كاستيلو” ؟
شارع سلطانة يعتبر من الشوارع الاستراتيجية والراقية بالمدينة وذات حركة نشطة تجارية في المدينة بالاضافة الى حيويته قربه من الحرم النبوي وبذلك نكون واجهة لوطننا بمانقدم من خدمة وتميز حتى لضيوف الرحمن .

هل يوجد ارتباط بين فكرة المقهى والثقافة مثلا تفكرون في تخصيص جناح ثقافي للمثقفين والمفكرين في مقهى كاستيلو ؟
كثيراً ما لعبت المقاهي أدواراً تجاوزت إلى حد بعيد وظيفتها الأولى وهي استقبال الروَّاد الراغبين في تمضية بعض الوقت حول فنجان قهوة أو كوب من الشاي لإدارتهم حوارات ثقافية واعتصار افكار اثمرت فيما بعد بابداعات شهد لها التاريخ .
ومن هذا المنطلق نتفق تماماً ان المقاهي الأدبية بدأت في الإندثار بسبب ظهور المقاهي الجديدة التي تسمح في التدخين والشيشة و الألعاب ونحن في كاستيلو ملتزمون تماما في سياستنا وأخلاقنا وقيمنا التي وضعناها منذ بداية التأسيس برفضنا تماما هذه الافكار لنجعل الجميع يستمع بجو المقهى الخاص والمميز ، وكما ذكرت انفاً اننا في كاستيلو كانت لنا خطة مستقبلية واضحة .
و سوف يكون هناك قسم كبير في المقهى مخصص للأدباء والمفكرين والشعراء و سيتم تخصيص يوم في الاسبوع لإستضافة احد هؤلاء المبدعين لإلقاء المحاضرات وعمل الامسيات الشعرية ، وسنقوم بعمل دعوات عامة لجميع شرائح المجتمع والمهتمين بالثقافة والأدب فنحن نسعى في كاستيلو ان نحيي هذه العادة القديمة والتي كانت سائدة قبل عقود من الزمن وبدأت بالاندثار ويستحضرني قول الشاعر الكبير نزار قباني الذي قال عن المقاهي :

مقاهي العالم

هي الأكاديميَّاتُ التي يتخرَّجُ منها العُشَّاقْ

وحينَ تُقْفَلُ هذه الأكاديميَّاتُ أبوابها

تنتهي ثقافةُ الحُبّْ

وايضا مقطع البيت الشعري الشهير لمحمود درويش: “القهوة لا تُشرب على عجل، القهوة أخت الوقت تُحْتَسى على مهل، القهوة صوت المذاق، صوت الرائحة، القهوة تأمّل وتغلغل في النفس وفي الذكريات .

IMG-20160225-WA0003

هل هناك رؤية مستقبلية لكم تتوافق مع رؤية المملكة لعام 2030م؟
ليس هناك ادنى شك في ان الذي يحاول ان يسبح ضد التيار سوف يغرق لا محال ونحن في “كاستيلو” منذ البداية قررنا ان نكون ضمن هذه الرؤية الرائعة ، واقتبس هنا من رؤية المملكة 2030 عن الثقافة والدعم المقدم لها .

اننا ندعمُ الثقافة والترفية فهما يمثلان اهم مقومات جودة الحياة، وندرك أن الفرص الثقافية والترفيهية المتوافرة حالياً لا ترتقي إلى تطلعات المواطنين والمقيمين، ولا تتلاءم مع الوضع الاقتصادي المزدهر الذي نعيشه .
لذلك سندعم جهود المناطق والمحافظات والقطاعين غير الربحي والخاص في إقامة المهرجانات والفعاليات، ونفعّل دور الصناديق الحكومية في المساهمة في تأسيس وتطوير المراكز الترفيهية، ليتمكن المواطنون والمقيمون من استثمار ما لديهم من طاقات ومواهب، وسنشجع المستثمرين من الداخل والخارج وسنقوم بعقد الشراكات مع شركات الترفيه العالمية ، ونخصص الأراضي المناسبة لإقامة المشروعات الثقافية والترفيهية من مكتبات ومتاحف ومسارح وغيرها، بالإضافة الى دعمنا الموهوبين من الكتّاب والمؤلفين والمخرجين والفنانين .
ونعمل على دعم إيجاد خيارات ثقافية وترفيهية متنوّعة تتناسب مع الأذواق والفئات كافّة، ولن يقتصر دور هذه المشروعات على الجانب الثقافي والترفيهي، بل ستلعب دوراً اقتصادياً مهمّاً من خلال توفير العديد من فرص العمل.

IMG-20160225-WA0004

كلمة أخيرة أستاذ عبدالسلام ؟
اختتم كلمتي بالشكر للقيادة الحكيمة المتمثلة في سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وولي ولي عهده محمد بن سلمان حفظهم الله
ونتقدم بالشكر لما يمنحنا هذا الوطن من خيره ودعمه .
وأشير ان هناك قرار وطني بدعم وتطوير المشاريع الترفيهية والثقافية والكتاب والمؤلفين لأنها في المحصلة هي لبنة هذا المجتمع ولابد من دعمها لتحقق التطور والازدهار للملكة والتي سوف تخلق فرص عمل كثيرة لأبناء هذا الوطن .
كما اتقدم باسمي واسم جميع الفريق بالشكر لكل من دعمنا وسيدعمنا ومن سيكون له بصمة في نجاحنا ونجاح كل من يخطو الى الأمام لبناء الوطن والإنسان .

Snapchat-2202472415188582785

Snapchat-2318739349429118859 (1)

IMG-20160304-WA0044


ردان على ““كاستيلو” أسطورة البن بمذاق مختلف”

  1. يقول سعد علي:

    مشاء الله تبارك الله احسنتم فعلا مقهى مميز وجوده عاليه

  2. يقول محمد شامي:

    اشكر الدكتورة وفاء على هذا اللقاء الرائع
    وعلى الطرح الجديد لمفهوم القهوة المختصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منطقة الاعضاء

قناة شبكة الاعلام السعودي

تابعنا على الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظه لـصحيفة شبكة الاعلام السعودي 2016 , تصميم واستضافة مؤسسة الابداع الرقمي